أخر الأخبار

10/recentpost

مدير عام الرقابة التجارية يتفقد خزين الحبوب في المثنى ويؤكد: المرحلة المقبلة تتطلب أقصى درجات الدعم للقطاع الزراعي

الميزان / حيدر السعد
عقد مدير عام الرقابة التجارية والمالية في وزارة التجارة والمكلف بإدارة الشركة العامة لتجارة الحبوب محمد حنون، اجتماعاً مع رئيس الجمعيات الفلاحية في محافظة المثنى وعدد من الفلاحين والمزارعين ومعاون محافظ المثنى لتدارس إنجاح الموسم التسويقي لمحصول الحنطة وتذليل العقبات التي تواجه الفلاحين في تسليم كامل الكميات المزروعة إلى المراكز التسويقية التابعة للشركة في بغداد والمحافظات.
بيان لوزارة التجارة نقله المكتب الاعلامي أكد بأن مدير عام الرقابة التجارية والمالية محمد حنون تفقد في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت خزين الحبوب في محافظة المثنى واطلع على استعدادات المحافظة لإنجاح الموسم التسويقي لمحصول الحنطة الذي ينطلق في الأول نيسان المقبل وسط توقعات بارتفاع أسعار الحبوب لجميع المواد الغذائية ومنها الحنطة.
حنون أشار خلال لقائه رئيس وأعضاء الجمعيات الفلاحية بحضور معاون محافظ المثنى، إلى أن المرحلة المقبلة تتطلب أقصى درجات الدعم للقطاع الزراعي وتذليل المعوقات التي تواجه الفلاحين والمزارعين، كذلك اتخاذ جملة من القرارات التي تعيد ثقة الفلاح بالإجراءات التي تتخذها الجهات الحكومية لدعم القطاع الزراعي لخلق مبررات واقعية في سبيل مساهمته الفاعلة في تجاوز الأزمات التي تتعلق بالأمن الغذائي.
وأضاف أن هذا الموسم سيكون للتحدي ومواجهة مخاطر التداعيات التي أوجدتها ظروف الصراع الروسي الأوكراني خاصة وأن مجلس الوزراء قرر مجموعة من القرارات التي تسهم في الحد من ارتفاع الأسعار ودعم الفلاح العراقي من خلال زيادة أسعار مادة الحنطة للموسم الجديد ودفع كامل مستحقاتهم المالية لغاية 6/1 وهي مؤشرات إيجابية لدعم وإنجاح القطاع الزراعي، مناشداً فلاحي المحافظة للإسهام بشكل فاعل في توفير الخزين الاستراتيجي لمادة الحنطة. 
حنون أوضح أن الموسم التسويقي المقبل سيشهد دعماً كاملاً من الوزارة، وأن هناك جملة من الإجراءات الإدارية والفنية لدعم الفلاحين سواء من خلال الشفافية بآليات التجهيز أو ما يتعلق بإجراءات الفحص المختري وطريقة التعامل مع النماذج للكميات المسوقة من المزارعين.
وعلى نفس الصعيد، أشار حنون إلى توجيه السيد وزير التجارة الدكتور علاء الجبوري بتجهيز رز العنبر العراقي في مناطق المحافظة بعد استكمال الفحوصات من خلال اللجان الفنية المشكلة في الشركة واستكمال تجهيز المواطنين حصصهم من مفردات السلة الغذائية لخلق حالة من الاستقرار والاطمئنان والمساهمة في انخفاض أسعار المواد الغذائية التي شهدت ارتفاعاً "ملحوظاً بسبب تداعيات أزمة الصراع في أوروبا.
وتابع، أنه ثمّن الجهود التي تبذل من الحكومة المحلية وملاكات الشركة العامة لتجارة الحبوب في إنجاح الموسم التسويقي، ووجّه الملاكات الفنية والإدارية في الشركة بالعمل خارج ساعات الدوام الرسمي لغرض إنجاز المهام الموكلة لهم وتذليل العقبات التي تعترض تقديم كل الدعم لأبناء محافظة المثنى.
وزار مدير عام الرقابة التجارية والمالية والمكلف بإدارة الشركة العامة لتجارة الحبوب، خلال جولته في المحافظة، خزين الحنطة ومخازن تجهيز مادة الرز، كذلك التقى بالعاملين في مخازن الشركة.

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا:

الاكتر شيوعا