أخر الأخبار

10/recentpost

النائب الأول لمحافظ البصرة يبحث مع السفير البنغالي ملفات الاستثمار والزراعة وفتح قنصلية لبلاده بالمحافظة

 

 الميزان / 
بحث النائب الأول لمحافظ البصرة المهندس ، محمد طاهر التميمي ، اليوم الاثلاثاء ، مع سفير جمهورية بنغلاديش الشعبية في العراق ، محمد فضل الباري ، ملفات الاستثمار ، والزراعة ، والعمالة البنغالية ، وفتح قنصلية لبلاده في المحافظة".
جاء ذلك خلال استقبال المهندس التميمي ، سفير دولة بنغلاديش ، بمكتبه الرسمي بمقر الحكومة المحلية ، والتباحث معه في مجال القطاعات الاستثمارية والزراعية المتوفرة في البصرة ، والمكانة والموقع الذي تمتاز به محافظة البصرة اقتصاديا وتجاريا واستثماريا وبحريا ، بالإضافة الى منافذها البحرية والحدودية مع دول الجوار مع دول الجوار التي تقومها وتجعلها عاصمة اقتصادية للعراق ، وتأكيده بأن البصرة وفرت كافة العوامل المتاحة لتنافس الشركات الأجنبية للاستثمار في المحافظة وبالخصوص بمجالات السياحة والزراعة التي تعتبر احد العوامل الاقتصادية الحيوية المهمة الطموحة التي تريد الحكومة المحلية اعتمادها اقتصاديا على المدى البعيد بدل النفط".
وأفاد مكتبه الإعلامي بتطرق لقاء النائب الأول للمحافظ مع السفير البنغالي الى المشاريع التي نفذت في المحافظة ، ونشاط الشركات الاستثمارية بالمحافظة ، وضوابط تشغيل الايدي الأجنبية ، مؤكدا ان" الحكومة المحلية الزمت الشركات الأجنبية بتوظيف 80% من الايدي العاملة البصرية ، وتشغيل نسبة 20% من خبرات الايدي الأجنبية التي تحتاجها ، موضحا الى بحث تسرب العمالة الوافدة إلى أعمال ومشاريع مخالفة غير التي جاءت من أجلها في العراق بشكل غير شرعي، داعيا السفارة البنغالية الى فتح قنصلية لبلاده بالمحافظة لتصحيح وضعهم القانوني وتجديد إجازة العمل والإقامة لتجنبهم المسائلة القانونية  ،فيما اكد السفير البنغالي بدوره عزم بلاده فتح قنصلية بالمحافظة".
وأضاف الى تباحث المهندس التميمي مع السفير البنغالي موضوع استثمار المساحات الصحراوية الواسعة لمحافظة البصرة لغرض زراعتها ، والاستفادة من المياه الجوفية ، والاطلاع عن كثب على المحاصيل الممكن زراعتها في المحافظة ، وبدورها ستقوم الحكومة المحلية بمتابعة الموافقات الرسمية مع الحكومة الاتحادية ، والهيئة الوطنية للاستثمار، وستقوم بدعم الشركات البنغالية وخبراءها وتسهيل عملهم بالتعاون مع المختصين والخبراء العراقيين بالشأن الزراعي في كلية الزراعة بجامعة البصرة ، ومع مديرية الزراعة بهذا الشأن ، منوها ان" المحافظة داعمة لكافة الشركات الأجنبية بما فيها البنغالية لتسخير خبراتها والى التنافس للاستثمار في مجال قطاع الزراعة لدعم المنتوج المحلي الزراعي ، وتعزيز كميات المحاصيل الزراعية المحلية كالحنطة والرز والشعير والفواكه والخضروات ، وتطمح الى جعل البصرة مصدرة لهذه المحاصيل في المستقبل ، بدل استيرادها من خارج العراق  بما يدعم اسعار المنتوج المحلي".

اعلام النائب الأول لمحافظ البصرة /

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا:

الاكتر شيوعا